ثانوية صور الرسمية للبنات تكرم طالباتها وتهدي الذهب للمتفوقات

13

أكتوبر

2013

برعاية معالي وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية في حكومة تصريف الأعمال الحاج محمد فنيش، أقامت ثانوية صور الرسمية للبنات إحتفالًا تكريميًا حاشدًا لطالباتها الناجحات في الإمتحانات الرسمية للشهادتين الثانوية والمتوسطة، وذلك بحضور رئيس المنطقة التربوية في الجنوب الأستاذ والشاعر باسم عباس بالإضافة الى فعاليات تربوية وثقافية واجتماعي إضافة إلى مديرة المدرسة المربية الحاجة مريم عطوي وأفراد الهيئة التعليمية وحشدٌ غفير من اهالي الطلبة .

بداية كانت مع النشيد الوطني اللبناني ثم كلمات لكل من الأستاذ عباس ومديرة المدرسة المربية الحاجة مريم عطوي والوزير فنيش ، مباركين للطلاب الناجحين واهاليهم التي عطرت اجواء الاحتفال بحضورهم.

ودافع الاستاذ باسم عن فكرة اجراء الامتحانات الرسمية في مدينة صور للشهادة الثانوية العامة بعد ان كانت تجرى في مدينة صيدا واعرب عن استعداد اجراء إمتحانات تنافسية بين ثانويات صور وباقي المناطق منتقدًا الذين يروجون بعدم نزاهة الامتحانات في منطقة صور.

من جهتها رحبت المربية الفاضلة الحاجة مريم بالحضور شاكرة كل من لبى الدعوة مسردة انجازات الثانوية وذلك بفضل جهود الكادر التعليمي الذي لم يبخل باعطاء الطالبات كل ما يلزم معلنةً عن الجوائز التحفيزية للمتفوقات في الشهادة الرسمية وهي ليست المرة الاولى مفصحةً عن جدول اتبع هذا العام وهو:

-كل طالبة لديها تقدير جيد جدًا في الشهادة الثانوية نالت جائزة عبارة عن حفر اسمها الاول بالذهب.

-كل طالبة لديها تقدير جيد في الشهادة الثانوية نالت جائزة عبارة عن حفر حرف امها الاول بالذهب.

-كل طالبة لديها تقدير جيد جدًا  في الشهادة المتوسطة اعفيت من رسم تسجيل مجلس الاهل بمقدار 70 بالمئة.

-كل طالبة لديها تقدير جيد في الشهادة المتوسطة اعفيت من رسم تسجيل مجلس الاهل بمقدار 30 بالمئة.

واعتبر الحاج فنيش أن فريق 14 آذار هو الذي يعطل تشكيل الحكومة لأنه تارة يضع شرط التخلي عن المقاومة وعن معادلة الجيش والشعب والمقاومة وطورا ينادي بحكومة حيادية. مشيراً إلى أن هذا النهج المكابر الذي يراهن دائما على الخارج ويبني حساباته على قراءة خاطئة للواقع هو الذي يتحمل مسؤولية تعطيل تشكيل الحكومة والمؤسسات والمجلس النيابي،  ويمنعون حكومة تصريف الأعمال من أن تمارس دورها ولو بالحد الأدنى، وخاصة فيما يتعلق بموضوع النفط الذي هو ثروة لكل اللبنانيين.

وطالب فنيش بتشكيل حكومة يشارك فيها الجميع لأن مطلب الشراكة ليس مطلب هيمنة أو إلغاء أو استئثار بالسلطة إنما هو مشاركة الجميع بالأمور وخاصة التي نختلف حولها. مشيراً إلى أن مقتضى التصدي للشأن العام هو أن نكون على مستوى الأمانة وأن نؤدي دورنا وواجبنا في معالجة ما يشكو منه الوطن والمواطن. داعياً الفريق الآخر لحوار جدي ومستمر يناقش فيه الإنقسام في المسائل الأساسية الذي هو كبير على مستوى مستقبل ومصير الوطن.

 وأكد فنيش أن التجارب الماضية في لبنان أثبتت بأنه لا يمكن لأحد بأن يتحكم بالقرار السياسي، لأن النظام السياسي فيه قائم على التوازنات الطائفية والمذهبية ومحكوم بالشراكة. موضحاً أن القواعد التي انطلق منها فريق 14 آذار والحسابات التي بنوها والرهانات التي راهنوا عليها كانت خاطئة، وبالتالي فالمطلوب أن يعيدوا النظر في هذه المواقف والسياسات من أجل أن نكون شركاء حقيقين معاً في الحكومة ومن ثم تفعيل دور المجلس النيابي وإطلاق عملية البناء والنهوض والتصدي لكل مشكلات الوطن.
وقال فنيش إن الكلام عن رفض المشاركة في الحكومة لمن يتمسك بسلاح المقاومة وله دور في سوريا بات مملا ولا يحقق شيئا. مشيراً إلى أن فريق 14 آذار رغم كل رهاناته وتحالفاته لن يقدروا أن يغيروا المعادلات الداخلية أو أي شيء من الواقع.
 
وفي الختام تمّ توزيع الشهادات على الطلاب الناجحين مع جوائز للمتفوقين والتقاط الصور التذكارية.
 

20131007_200245 20131007_200657 DSC_5992 DSC_5993 DSC_5994 DSC_5995 DSC_5996 DSC_5998 DSC_6000 DSC_6001 DSC_6003 DSC_6004

DSC_6005 DSC_6006 DSC_6009 DSC_6010 DSC_6012 DSC_6013 DSC_6014 DSC_6015 DSC_6016 DSC_6017 DSC_6019 DSC_6020 DSC_6021 DSC_6023 DSC_6024 DSC_6025 DSC_6026 DSC_6028 DSC_6029 DSC_6030

DSC_6035 DSC_6037 DSC_6038 DSC_6039 DSC_6040 DSC_6041 DSC_6042 DSC_6043 DSC_6044 DSC_6045 DSC_6046 DSC_6047 DSC_6048 DSC_6049 DSC_6050 DSC_6052 DSC_6053 DSC_6054 DSC_6056 DSC_6057

DSC_6058 DSC_6060 DSC_6059 DSC_6062 DSC_6063 DSC_6064 DSC_6065 DSC_6066 DSC_6067 DSC_6068 DSC_6069 DSC_6070 DSC_6072 DSC_6073 DSC_6075 DSC_6076 DSC_6077 DSC_6079 DSC_6080 DSC_6081

DSC_6082 DSC_6083 DSC_6084 DSC_6085 DSC_6086 DSC_6088 DSC_6089 DSC_6091 DSC_6092 DSC_6093 DSC_6094 DSC_6095 DSC_6097 DSC_6099 DSC_6100 DSC_6102 DSC_6103 DSC_6104 DSC_6106 DSC_6107

DSC_6109 DSC_6110 DSC_6111 DSC_6112 DSC_6113 DSC_6114 DSC_6115 DSC_6117 DSC_6122 DSC_6123 DSC_6127 DSC_6126 DSC_6128 DSC_6130 DSC_6132 DSC_6135 DSC_6136 DSC_6137 DSC_6139 DSC_6140 DSC_6141 DSC_6144 DSC_6143 DSC_6145 DSC_6146 DSC_6149 DSC_6153 DSC_6150 DSC_6154 DSC_6155

DSC_6027DSC_6061DSC_6071DSC_6090DSC_6124DSC_6133DSC_6142DSC_6148DSC_6166

DSC_6157 DSC_6158 DSC_6159 DSC_6160 DSC_6161 DSC_6162 DSC_6163 DSC_6165 DSC_6169 DSC_6170 DSC_6171 DSC_6172 DSC_6173 DSC_6174 DSC_6175 DSC_6177 DSC_6178 DSC_6179 DSC_6180 DSC_6181 DSC_6182 DSC_6183 DSC_6184 DSC_6185 DSC_6186 DSC_6188 DSC_6189 DSC_6190 DSC_6192 DSC_6193

DSC_6194 DSC_6195 DSC_6196 DSC_6197 DSC_6198 DSC_6199 DSC_6200 DSC_6201 DSC_6203 DSC_6205 DSC_6206 DSC_6208 DSC_6209 DSC_6211 DSC_6212 DSC_6213 DSC_6214 DSC_6215 DSC_6216 DSC_6218 DSC_6219 DSC_6220 DSC_6221 DSC_6222 DSC_6223 DSC_6225 DSC_6227 DSC_6226 DSC_6228 DSC_6229

DSC_6187

DSC_6204DSC_6207DSC_6224DSC_6239DSC_6255

DSC_6230 DSC_6231 DSC_6232 DSC_6233 DSC_6234 DSC_6235 DSC_6236 DSC_6238 DSC_6240 DSC_6242 DSC_6243 DSC_6244 DSC_6245 DSC_6247 DSC_6248 DSC_6249 DSC_6250 DSC_6251 DSC_6252 DSC_6253 DSC_6254 DSC_6256 DSC_6258 DSC_6259 DSC_6260 DSC_6261 DSC_6263 DSC_6264 DSC_6265 DSC_6266

Add Comment